مكالمة هاتفية بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس السيّد إسماعيل هنيّة

جرت، مساء اليوم الثلاثاء 11 ماي 2021، مكالمة هاتفية جمعت رئيس الجمهورية قيس سعيّد برئيس المكتب السياسي لحركة حماس السيّد إسماعيل هنيّة.

وأكّد رئيس الدولة، بالمناسبة، على أن موقف تونس من العدوان على القدس الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين هو موقف يتجاوز التنديد والشجب المعهودين وما إلى ذلك من العبارات التي مجّها أحرار الأمة وكل الأحرار في العالم بل هو تحية لصمود الشعب الفلسطيني.

وذكّر رئيس الجمهورية بأن تونس لن تدخر جهدا للوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين لاسترجاع حقهم المسلوب والذي لا يمكن أن يكون موضوع صفقات أو أن يسقط بالتقادم مهما اشتدّ الظلم والعدوان.

كما أشار رئيس الدولة إلى أن أكبر خطر يتهدد الحق الفلسطيني هو ثقافة الهزيمة والاستسلام، ودعا، أيضا، إلى وحدة الصف الداخلي خدمة لمصلحة القضية الفلسطينية العادلة.

ومن جانبه، أطلع السيّد إسماعيل هنية رئيس الجمهورية على تطور الأوضاع في القدس وفي قطاع غزة وعلى صمود الشعب الفلسطيني ضد اعتداءات المستوطنين واستفزازاتهم للمصلّين.

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 11 ماي 2021
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings