لقاء رئيس الجمهورية مع الوزير الأوّل الفرنسي برنار كازنوف

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، يوم الجمعة 07 أفريل 2017 بقصر قرطاج، السيد برنار كازنوف "Bernard Cazeneuve"، الوزير الأوّل الفرنسي الذي يزور تونس على رأس وفد هام يضم بالخصوص رئيس المجلس الوطني الفرنسي.
 ونوّه الوزير الأول الفرنسي بالتطور المستمر الذي تشهده العلاقات الثنائية والذي يعكس رصيد الثقة المتبادل والصداقة العريقة بين تونس وفرنسا. وعبّر عن ارتياحه لنسق التعاون الثنائي في كافة المجالات ولاسيما في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب مبرزا حرص بلاده على مزيد تكثيف التعاون الاستثنائي مع تونس خصوصا في مجالات التكوين وتبادل المعلومات والدعم اللوجستي باعتباره مسألة استراتيجية تهم البلدين بحكم التهديدات المشتركة.

وأشاد برنار كازنوف بمتانة العلاقات الاقتصادية وبحجم المبادلات التجارية بين البلدين مبرزا استعداد فرنسا لمواصلة دعم الاقتصاد التونسي من خلال تشجيع الاستثمار وتحويل جزء من الديون إلى مشاريع تنموية في تونس، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية العمل على مزيد توفير ظروف ملائمة للاستثمار في تونس. كما تطرّق إلى أهمية التعاون الثقافي بين البلدين وشدّد على ضرورة مواصلة تدعيمه سيما في أفق استعداد تونس لاحتضان قمة الفرانكفونية سنة 2020. 
 من جهته، أكّد رئيس الجمهورية على عراقة العلاقات بين البلدين وأبدى ارتياحه لنسق التعاون المتنامي في كافة المجالات معربا عن ثقته في أن يتواصل هذا الزخم في العلاقات التونسية الفرنسية في الفترة القادمة ومتطلعا إلى مساهمة الجانب الفرنسي في مزيد دعم الاقتصاد التونسي من خلال تنفيذ برامج ومشاريع التعاون التي تمّ الإعلان عنها خلال مؤتمر دعم الاقتصاد والاستثمار "تونس 2020" والذي كانت فرنسا أحد الراعين له.

وشدّد رئيس الجمهورية على أهمية مزيد تدعيم الروابط الثقافية والجامعية خصوصا بين شباب البلدين من خلال تعزيز حضور الطلبة التونسيين في مختلف الجامعات الفرنسية وخاصة في الاختصاصات الدقيقة منوها بالتعاون المثمر في هذا المجال الذي يعتبر ركيزة أساسية في العلاقات بين تونس وفرنسا.

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 07 أفريل 2017
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings