لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيّد مع السيّد أحمد عطّاف، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم الجمعة 2 فيفري 2024 بقصر قرطاج، السيّد أحمد عطّاف، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري، الذي يؤدي زيارة إلى بلادنا بصفته مبعوثا خاصا محمّلا برسالة خطية موجّهة إلى رئيس الدولة من قبل أخيه فخامة السيّد عبد المجيد تبّون، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة.

وأثنى رئيس الجمهورية، في مستهل هذا اللقاء، على عمق وشائج الأخوة الصادقة وعلاقات الشراكة المتميّزة القائمة بين تونس والجزائر في كلّ المجالات، وجدّد التأكيد على الإرادة الثابتة لبلادنا في الارتقاء بهذه العلاقات إلى أرفع الدرجات. كما أشار، في هذا الإطار، إلى ضرورة تعزيز التكامل بين البلدين عبر استشراف آليات وطرق عمل متجدّدة تُلبّي تطلعات الشعبين الشقيقين، ومن بينها تنمية المناطق الحدودية وتعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والاستثمارات في البلدين.

من جهة أخرى، شدّد رئيس الجمهورية على اعتزاز تونس بتاريخها المشترك مع الجزائر وايمانها الراسخ بوحدة المصير، وجدّد التأكيد على تمسّك بلادنا بسُنّة التشاور والتنسيق بين القيادتين في البلدين وتوحيد الرؤى والمواقف بخصوص جميع المسائل الإقليمية والدولية لا سيّما في ظلّ الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة والعالم.

كما ذكّر رئيس الجمهورية، خلال هذه المحادثة، بموقف تونس الثابت من الحق الفلسطيني ومساندتها الدائمة للشعب الفلسطيني الأبي في كفاحه من أجل إقامة دولته المستقلة على كل أرض فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 02 فيفري 2024
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings