لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد مع السيد نبيل عمار، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الجمعة 9 فيفري 2024 بقصر قرطاج، السيّد نبيل عمّار، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج.

وتناول اللقاء نتائج مشاركة تونس في اجتماع اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الإفريقي بشأن ليبيا التي انعقدت ببرازافيل يوم 5 فيفري الجاري.

وأكّد رئيس الجمهورية، مجدّدا، على موقف تونس الثابت من أن الحل في ليبيا لا يُمكن أن يكون إلا ليبيا خالصا ينبع من إرادة الشعب الليبي وحده، وكل تدخّل في الشأن الليبي لا يزيد الأوضاع إلا تعقيدا. وذكّر رئيس الدولة بأن بعض المؤتمرات عٌقدت في غياب ممثلين عن الشعب الليبي ولم تتوصّل لأي حلّ، وشدّد على تمسّك تونس بوحدة الدولة الليبية، فليبيا حتى وإن كان شكل الدولة فيها في وقت من الأوقات اتحاديا كانت دائما موحّدة.

وعلى صعيد آخر، تطرّق اللقاء إلى ضرورة الإحاطة بالتونسيين بالخارج وتوفير أفضل الخدمات لفائدتهم في أسرع الأوقات لأنه من غير المقبول أن يقطع تونسي مئات الكيلومترات للحصول على وثيقة إدارية ليُطلب منه العودة في موعد لاحق. وأسدى رئيس الجمهورية تعليماته بضرورة مزيد التنسيق بين بعثاتنا في الخارج والإدارات المعنية في تونس حتى يتم التسريع في إسداء الخدمات للمواطنين التونسيين في الخارج في أسرع الأوقات وأفضل الظروف.

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 09 فيفري 2024
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings