لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد مع الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 بقصر قرطاج أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل السيد نورالدين الطبوبي.

وتم خلال اللقاء التطرق إلى صعوبة الوضع الاجتماعي بالبلاد الناتج عن صعوبة الوضع الاقتصادي، وعن تداعيات الوضع السياسي. كما تم التطرق إلى مشاريع القوانين المنظمة للقطاع السمعي البصري.

وأكد رئيس الجمهورية على ضرورة التركيز على تحقيق انتظارات الشعب التونسي وتطلعه إلى الشغل والحرية والكرامة، مضيفا أن سيادة تونس وأمنها القومي من المسائل التي يجب أن تظلّ فوق كل الاعتبارات الأخرى.

وأوضح أن محاولات العودة بتونس إلى الوراء ليست سوى محاولات فاشلة، مؤكدا حرصه على ضمان الحريات والسهر على تطبيق الدستور. وبيّن في هذا الصدد أن قطاع الإعلام الذي تخلص منذ الثورة من كل القيود التي تكبله، سيسعى، بفضل العزيمة الصادقة للمهنيين الشرفاء والنزهاء، إلى الدفع نحو تجاوز الهنات التي يعيشها المشهد الإعلامي اليوم.

 وأفاد السيد نورالدين الطبوبي في تصريح عقب اللقاء أنه أطلع رئيس الدولة على مقترح الاتحاد لتوحيد التونسيات والتونسيين وهو مقترح مرجعه الشرعية الانتخابية ودولة القانون والمؤسسات وفق تعبيره.

وأشار إلى أهمية ترتيب الأولويات وضرورة التضامن من أجل معالجة الأوضاع الراهنة التي زادتها جائحة كورونا تعقيدا، لافتا في هذا السياق إلى تضرر جل القطاعات وتدهور أوضاع المؤسسات العمومية على غرار المؤسسات التربوية وقطاع النقل. وبيّن أن ما يشهده اليوم قطاع الإعلام من جدل ليس من أولياتنا، مشيرا إلى أن تونس تعيش اليوم ديمقراطية فتية تتلمس خطواتها الأولى لذلك لا بد من صياغة تشاركية في العديد من القضايا.

وبخصوص الحديث عن تحرير الإعلام أكد على وجوب دراسة كل خطوة مليا قبل القيام بها، مشددا على أن إصلاح الإعلام يتطلب البدء بمعالجة هشاشة تشغيل الصحافيين وتوفير حمايتهم الاجتماعية إلى جانب حمايتهم من الضغوطات المسلطة عليهم من بعض لوبيات المال والسياسة.

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 20 أكتوبر 2020
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings