رئيس الجمهورية يشرف على عملية تسلّم 500 ألف جرعة من التلاقيح ممنوحة من الجمهورية الفرنسية

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم الجمعة 23 جويلية 2021، على عملية تسلّم 500 ألف جرعة من التلاقيح ممنوحة من الجمهورية الفرنسية لبلادنا في إطار دعم جهودها لمجابهة جائحة كوفيد-19، وذلك بحضور السيّد جون باتيست لوموان، كاتب الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي المكلف بالسياحة والفرنسيين بالخارج والفرنكوفونية.

وتوجّه رئيس الدولة بالشكر إلى الرئيس الفرنسي إيمانوال ماكرون على هذا المدّ التضامني الذي أذن به وشمل لا فقط التلاقيح، بل أيضا معدّات وتجهيزات طبية متنوّعة وكميات من مادة أكسجين، في مبادرة تعكس متانة العلاقات المميّزة التونسية الفرنسية وتنوّع مجالات التعاون والشراكة بين البلدين.

كما نوّه رئيس الجمهورية بالدعم التلقائي لعدد كبير من الدول التي سخّرت جسورا برية وجوية وبحرية من أجل الوقوف إلى جانب تونس في هذا الظرف الصحي الصعب في تعبير صادق عن تآزرها وتضامنها مع بلادنا، مؤكّدا أن الشعب التونسي لن ينسى أبدا مساندة الأشقاء والأصدقاء له.

وجدّد رئيس الدولة التأكيد على ضرورة ضمان حق الإنسان في الصحة والرعاية وفق مقاربة جماعية جديدة تقضي على هذه الجائحة وغير ها من الأمراض المستجدّة.

وشدّد رئيس الجمهورية على أنه سيتمّ التعجيل في استعمال هذه التلاقيح وفي توزيع المعدات والتجهيزات على مستحقيها في كامل الولايات وفق أولويات وضوابط علمية خالصة وشفافة. وأشار إلى أن رئاسة الجمهورية ليست في سباق أو مبارزة مع أي طرف، بل هي في سباق ضدّ الساعة من أجل توفير كل مستلزمات الرعاية الصحية للمرضى.

المكان : الصيدلية المركزية التونسية
التاريخ: 23 جويلية 2021
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings