لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد سليم شورى

مثّل إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي، والنظر في الحلول الممكنة لحاملي شهادة الدكتوراه أهمّ محاور استقبال رئيس الجمهورية قيس سعيّد لوزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد سليم شورى اليوم الثلاثاء 14 جويلية 2020 بقصر قرطاج.

وذكّر رئيس الدولة بمبادرته المتعلّقة بإنشاء مجلس أعلى للتربية والتعليم حتّى لا تبقى المنظومة التربوية والخطط الرامية لإصلاحها رهينة التوازنات الظرفية، وللمساهمة في تحسين مردود الدارسين من طلبة وتلاميذ وفتح آفاق أرحب من أجل مستقبل أفضل لهم.
كما أكّد حرصه على إيجاد حلّ جذري للحدّ من ظاهرة هجرة الأدمغة إيمانا بضرورة استفادة تونس من كفاءات أبنائها.

وأفاد السيد سليم شورى عقب اللقاء أنّه قدّم لرئيس الدولة عرضا حول تطور البرامج على مستوى قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، والحلول العاجلة والاستراتيجية لحاملي شهادة الدكتوراه وذلك بالانفتاح أكثر على القطاع الخاص سواء على مستوى مؤسسات التعليم العالي الخاص أو المؤسسات الصناعية والاقتصادية.

 

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 14 جويلية 2020
شارك :

الأخبار ذات الصلة

Layout Settings