لقاء مع ممثلي عدد من المنظمات الدولية للوقاية من التعذيب

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، يوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 بقصر قرطاج، عددا من اعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب ورؤساء الهيئات المماثلة لها من (17) دولة وممثلي عدد من المنظمات الدولية والاقليمية الناشطة في مجال حقوق الانسان ومناهضة التعذيب، المشاركين في الندوة العلمية الدولية الثانية التي تنظمها الهيئة و التي تتناول هذه السنة "مرجعيات الآليات الوطنية للوقاية من التعذيب وممارساتها" من 14 إلى 16 ديسمبر الجاري بالحمامات.

وأفاد رئيس الهيئة أن إنعقاد هذه الندوة العلمية بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة (15) لاعتماد البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب، يؤكد الاهتمام والمتابعة الذين تحظى بهما التجربة التونسية في هذا المجال. كما اعتبر ان هذه الندوة شكّلت مناسبة لتبادل التجارب والخبرات والتحاور حول مرجعيات آليات الوقاية من التعذيب لتطوير الممارسات خدمة لحقوق الإنسان وللتوقي من التعذيب.

من جانبه، جدّد رئيس الجمهورية التزام تونس الراسخ بإرساء نظام ديمقراطي واحترام حقوق الانسان وعدم التسامح مع اي ممارسات من شأنها المساس بحرمة المواطن وحقوقه وكرامته، مشددا على أهمية مواصلة العمل على كافة المستويات لدعم الحقوق و الحريات، و أكد في هذا السياق دعمه للجهود التي تبذلها الهيئة في مجال ترسيخ ثقافة حقوق الانسان والوقاية من التعذيب واحترام الذات البشرية من خلال القضاء على الانتهاكات وكل اشكال الممارسات غير الحضارية.

 

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 15 ديسمبر 2017
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings