لقاء مع المشاركين في ندوة البرلمانيين والموفقين الفرنكوفونيين

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، يوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 بقصر قرطاج، كلا من Marc BERTRAND رئيس المنظمة الفرنكوفونية للأمبودسمانيين والموفقين ، وPhilippe COURARD نائب رئيس الجمعية البرلمانية الفرنكوفونية ورئيس برلمان فيديرالية فالوني-بروكسال، وJacques TOUBON المدافع عن الحقوق بفرنسا، الذين يؤدون زيارة الى تونس للمشاركة في الندوة المشتركة الاولى للجمعية البرلمانية الفرنكوفونية وجمعية الموفقين الاداريين الفرنكوفونيين المنعقدة يومي 23 و24 نوفمبر 2017.

وأبرز الضيوف اعتزازهم بانعقاد الندوة الاولى للمؤسستين الفرنكوفونيتين بتونس حول محور "دور البرلمانيين والموفّقين كفاعلين اساسيين في تحقيق الحوكمة الرشيدة" وذلك تقديرا لدورها التاريخي والمحوري في المنظمة الدولية للفرنكوفونية وتشجيعا لجهودها الهامة في مجال تكريس مبادئ الديمقراطية وحقوق الانسان.

من جانبه، عبّر رئيس الجمهورية عن تقديره لدور البرلمانيين والموفقين في تحقيق الحوكمة الرشيدة من خلال تدعيم مبادئ الديموقراطية وتعزيز الشفافية والنزاهة والدفاع عن الحقوق الأساسية للمواطنين وحماية مصالحهم. كما اوضح أن تونس توجه كل جهودها الى إرساء نظام ديمقراطي يعتمد مبادئ الحوكمة الرشيدة والتشاركية ويقوم على مكافحة الفساد وضمان النفاذ إلى المعلومة التي تضمنها دستور جانفي 2014، مؤكدا في هذا السياق حرص تونس على تطوير منظومتها القانونية من خلال تدعيم الحقوق الأساسية للمواطنين لا سيما منها حقوق المرأة.

حضر اللقاء الموفق الاداري عبد الستار بن موسى.

 

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 24 نوفمبر 2017
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings