لقاء مع الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم الأربعاء 29 جانفي 2020 بقصر قرطاج الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية السيدة لويز موشيكيوابو Louise Mushikiwabo.


وتم التأكيد خلال اللقاء على أهمية تضافر الجهود لإنجاح الدورة الثامنة عشرة للقمة العالمية للفرنكوفونية التي تستضيفها تونس يومي 12 و13 ديسمبر 2020 . كما تم خلال الجلسة استعراض نتائج عمل المؤتمر الوزاري الأخير للفرنكوفونية والأولويات الجديدة المطروحة.

وأكّد رئيس الجمهورية حرص تونس على إنجاح هذا الموعد الهام في نطاق الإيفاء بتعهداتها والانفتاح على محيطها المتوسطي عموما. وأشار إلى أهمية أن تكون تونس أول بلد عربي يحتضن هذه القمة.

وشدّد رئيس الدولة على أهمية اللغة باعتبارها تمثل ماهية الشعوب وخصوصياتها، مبينا أن قمة الفرنكوفونية ستكون فرصة لتلاقي ممثلي الدول الناطقة بالفرنسية وهي أيضا دول تتميز بالثراء وبتعدد اللغات.

وأفادت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية أن القمة التي ستستضيفها تونس والتي تتزامن مع احتفال المنظمة بخمسينيتها، ستكون قمة تجديد الفرنكوفونية وإعادة هيكلتها، وستكون مناسبة لخلق نوعية جديدة من العلاقات متعددة الأطراف. كما ستمثل هذه القمة فرصة لوضع توجه جديد للمنظمة الدولية للفرنكوفونية يأخذ بعين الاعتبار توجهات الشباب وانتظاراتهم باعتبارهم عماد المستقبل.

وتولى رئيس الدولة إهداء الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية لوحة فنية تجسد فن الخط العربي.

وكانت تونس تسلمت رئاسة المؤتمر الوزاري للفرنكوفونية من أرمينيا في موفى شهر أكتوبر الماضي في ختام الدورة الوزارية 36 للمنظمة الدولية للفرنكوفونية المنعقدة بإمارة موناكو، وتمتد رئاسة تونس للمؤتمر لمدة سنتين.


المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 29 جانفي 2020
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings