لقاء رئيس الجمهورية مع وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، يوم الاثنين 05 جوان 2017 بقصر قرطاج، جون ايف لودريان "Jean-Yves Le Drian"، وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي.

وأكّد الوزير الفرنسي حرصه على أن تكون تونس المحطة الأولى في زياراته خارج أوروبا نظرا لما توليه بلاده من اهتمام بالغ بعلاقاتها مع تونس وللتعبير عن التزام فرنسا بمواصلة دعمها ومساندتها لبلادنا في تجربتها الديمقراطية. ونوّه الوزير "جون ايف لودريان" بالجهود المبذولة للقيام بالإصلاحات المطلوبة للنهوض بالاقتصاد ووصفها بالشجاعة، معبّرا عن ثقته في أن تؤدي هذه الإصلاحات إلى نتائج مثمرة وتحقق أهدافها المرجوّة في القريب العاجل.

كما جدد وزير الخارجية الفرنسي استعداد بلاده لتطوير علاقات التعاون مع تونس في كافة المجالات لا سيما في مجال مقاومة الإرهاب الذي اعتبره تحديا مشتركا، وأبرز أهمية تكثيف التشاور وتبادل الزيارات بين قيادتي البلدين معلنا في هذا الصدد، عن عقد الاجتماع الأوّل للمجلس التونسي الفرنسي للحوار السياسي رفيع المستوى بتونس قبل موفّى السنة الجارية والاتفاق على تنظيم زيارة بهذه المناسبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لإعطاء مزيد من الزخم لعلاقات التعاون بين البلدين.

من جانبه، نوّه رئيس الجمهورية بعلاقات الصداقة والتعاون العريقة بين تونس وفرنسا وأكّد ترحيبه بكلّ ما من شأنه أن يساهم في تطوير العلاقات الثنائية وتعزيزها في شتى المجالات، مبرزا أهمية وقوف شركاء تونس وفي مقدمتهم فرنسا لدعم المسار الديمقراطي ومساعدة تونس على مجابهة مختلف التحديات.
 وتطرق اللقاء الذي حضره وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، إلى تطورات الأوضاع في ليبيا واهتمام فرنسا ودعمها للجهود المبذولة لإيجاد تسوية سياسية شاملة في ليبيا ومنها بالخصوص المبادرة الثلاثية التونسية الجزائرية المصرية.

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 05 جوان 2017
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings