لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد مع الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية

استهل رئيس الجمهورية قيس سعيد زيارته إلى بلجيكا للمشاركة في أشغال الدورة السادسة لقمة الاتحاد الأوروبي-الإتحاد الإفريقي بإجراء محادثة، ظهر اليوم الخميس 17 فيفري 2022 ببروكسيل، مع السيّدة Louise MUSHIKIWABO، الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية.

ونوّه رئيس الدولة بمستوى التنسيق القائم بين تونس والمنظمة الدولية للفرنكوفونية في إطار الإعداد للقمة القادمة للفرنكوفونية بجزيرة جربة، وأكّد على حرص تونس على توفير كل الظروف الملائمة حتى تكون هذه التظاهرة حدثا مميزا يعزز فرص وآفاق التعاون والتبادل في الفضاء الفرنكوفوني.

كما أشار رئيس الجمهورية إلى أن تونس استكملت كل التحضيرات اللوجستية الخاصة بتنظيم القمة، وبأنها على أتم الاستعداد لاستقبال وفود الدول الشقيقة والصديقة، وأكّد على يقينه بأن قمة جربة ستكون إطارا مهما لإعطاء دفع جديد لعمل المنظمة.

وبيّن رئيس الدولة بأن تونس تتقاسم مع الدول الأعضاء في المنظمة الدولية للفرنكوفونية قيم الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان، وهي حريصة على مواصلة العمل المشترك من أجل صون هذه المبادئ ومزيد ترسيخها.

من جانبها، أعربت السيّدة Louise MUSHIKIWABO عن ارتياحها لجاهزية تونس لاستقبال القمة المقبلة للفرنكوفونية، وأثنت على الجهود الدؤوبة التي تم بذلها في الغرض حتى تنعقد قمة جربة في أحسن الظروف.

وأشارت السيّدة Louise MUSHIKIWABO، كذلك، إلى ما تحقق من تقدم هام على مستوى إعداد النصوص التي ستصدر في أعقاب هذه القمة بالتنسيق بين المنظمة وتونس وباقي الدول الأعضاء.

وأفادت  Louise MUSHIKIWABO، أيضا، بأن وفدا من كبار المسؤولين بالمنظمة الدولية للفرنكوفونية سيؤدي، قريبا، زيارة إلى تونس لاستكمال المشاورات مع الجهات التونسية المعنية بخصوص بعض الجوانب المضمونية، فضلا عن زيارة مختلف المواقع التي ستحتضن فعاليات القمة.

المكان : بروكسيل
التاريخ: 17 فيفري 2022
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings