لقاء رئيس الجمهورية بوفد جزائري بمناسبة الذكرى 57 لأحداث ساقية سيدي يوسف

بمناسبة إحياء الذكرى57 لأحداث ساقية سيدي يوسف، التقى رئيس الجمهورية السيد الباجي قائد السبسي بقصر قرطاج بكلّ من وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد طيب بلعيز ووزير المجاهدين السيد الطيب الزيتوني اللذين سلّما لرئيس الجمهورية رسالة خطية من الرئيس الجزائري السيد عبد العزيز بوتفليقة أكدّ فيها على أهمية إحياء هذه الذكرى التي يجب أن تبقى منارة للأجيال القادمة وتسهم في ترسيخ وشائج التآزر والتضامن والأخوة بين الشعبين الشقيقين.
كما جدد الرئيس الجزائري خلال هذه الرسالة حرصة الشديد على دفع العلاقات بين البلدين والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في جميع المجالات.
وأكد رئيس الجمهورية خلال هذا اللقاء على أن ذكرى ساقية سيدي يوسف ستظل علامة مضيئة في تاريخ نضال الشعبين, معتبرا أن هذه الملحمة الخالدة ستبقى تحفَزنا دائما لمزيد تمتين أواصر الأخوة والتعاون وتدعيم العلاقات الاستثنائية والمتميزة بين البلدين الشقيقين.

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 08 فيفري 2015
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings