كلمة رئيس الجمهورية أمام المجلس الفدرالي السويسري

تولى رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الخميس 18 فيفري 2016 بمقر البرلمان ببارن وبحضور رئيس الكنفدرالية السويسرية إلقاء كلمة أمام المجلس الفدرالي السويسري أكد فيها بالخصوص أن تونس تخطّت مزالق الانتقال الديمقراطي بسلام ونهجت طريق الحوار الذي نالت بفضله جائزة نوبل للسلام، ورفض شعبها كل أشكال التسلّط الديني والانغلاق لصالح نموذج اجتماعي منفتح ومتسامح يؤسس لدولة ديمقراطية تقوم على العدالة واحترام الحريات.
وإستعرض رئيس الجمهورية التحديات العديدة التي تجابهها تونس ومنها التهديدات الارهابية والمصاعب الاقتصادية والاجتماعية التي تحول دون تحقيق طموحات التونسيين وخاصة في الجهات المحرومة من البلاد.
وفي الشأن الداخلي بيّن رئيس الجمهورية أن الحكومة التونسية أعدّت مخططا تنمويّا لمواجهة هذه التحديات وأنجزت اصلاحات اقتصادية عديدة تشجع على الإستثمار من بينها إرساء الشراكة بين القطاعين العام والخاص وإصلاح القطاع البنكي 
وأكد رئيس الجمهورية على أن تونس تعوّل على إمكانياتها الذاتية وعلى مساندة شركائها للنجاح في الانتقال الاقتصادي، متوجها بالشكر إلى سويسرا على مساعدتها لتونس منذ سنة 2011 في مجال الانتقال الديمقراطي والمشاريع التنموية.
كما أثنى على قرار سويسرا وضع تونس ضمن الدول ذات الأولوية في التنمية لسنوات 2017-2020. وأضاف رئيس الدولة أنه يأمل في دعم الشراكة والتعاون مع سويسرا في شتى المجالات ويتطلع إلى بلوغ نتائج فعلية لإسترداد الأرصدة المجمدة لعائلة الرئيس الأسبق .

المكان : سويسرا
التاريخ: 18 فيفري 2016
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings