رئيس الجمهورية يلتقي وفدا فرنسيا يتكون من ثلاثين شخصية سياسية وثقافية وإعلامية

التقى رئيس الجمهورية السيد الباجي قائد السبسي بقصر قرطاج وفدا فرنسيا يتكون من ثلاثين شخصية سياسية وثقافية وإعلامية من ضمنهم وزراء سابقين وأعضاء بمجلس الشيوخ والجمعية الوطنية ورؤساء بلديات.
وأكد رئيس الجمهورية لأعضاء الوفد أن حلولهم بتونس يمثل دليلا متجددا على تضامن فرنسا الكبير مع تونس وعمق العلاقات بين البلدين وأضاف أن العملية الإرهابية بمتحف باردو أحدثت صدمة لدى التونسيين لأنها استهدفت رمز هويتهم وتاريخهم ولكنها وحّدتهم في مجابهة آفة الإرهاب.
وشدد رئيس الجمهورية على الإرادة القوية للسلطات التونسية لإنجاز البرامج الاقتصادية والاجتماعية الكفيلة بالشروع في الاستجابة لمطالب الثورة والسعي إلى إعداد شباب مكون في أرقى الجامعات يكون قادرا على أخذ المشعل وتمكين البلاد من الالتحاق بركب العالم المتقدم.
وعبّر عدد من الشخصيات نيابة عن الوفد تضامنهم المطلق مع تونس، البلد الذي نال إعجاب العالم بنجاح مسار انتقاله الديمقراطي مؤكدين على أن تواجدهم هو بمثابة رسالة قوية للفرنسيين حتي تبقى تونس وجهتهم السياحية وأنه لا يحق لهم خذلان التونسيين وخاصة شريحة الشباب منهم

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 31 مارس 2015
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings