رئيس الجمهورية يترحم على الشهيدين شوقي نصري ومحمد عماري

أدى رئيس الجمهورية قيس سعيد صباح الخميس 24 ديسمبر 2020 زيارة الى منزل بوزيان وفيض العكارمة أولاد مبروك من ولاية سيدي بوزيد حيث تنقل الى مقبرتي المكان أين تلا فاتحة الكتاب ترحما على روحي الشهيدين شوقي نصري ومحمد عماري أول شهداء الثورة الذين سقطوا رافعين شعار المطالبة بالشغل والحرية والكرامة الوطنية.

وتحادث رئيس الدولة بالمناسبة مع عدد من المواطنين الذين عبروا عن مشاغلهم وانتظاراتهم على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وقد جدد رئيس الجمهورية حرصه على تحقيق المطالب التي من أجلها سقط شهداء الثورة.

كما جدد رئيس الدولة البقاء على العهد حتى تتحقق مطالب جرحى الثورة وشهدائها، مبينا أننا اليوم مدينون لمن قدموا أنفسهم فداء الوطن من أجل أن نعيش في وطن حر محفوظ الكرامة.

وأكد على أهمية حفظ ذكرى الجرحى والشهداء الذين ساهموا في إشعال فتيل الثورة في تونس، وعلى ضرورة أن تبقى ذكراهم خالدة في أذهان كل التونسيين.

المكان : منزل بوزيان وفيض العكارمة
التاريخ: 24 ديسمبر 2020
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings