لقاء رئيس الجمهورية مع رؤساء المنظمات الوطنية‎

استقبل رئيس الجمهورية محمد الناصر عشية الأربعاء 02 أكتوبر 2019 بقصر قرطاج، تباعًا، كل من سمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ونور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل وعبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري.

وأفاد سمير ماجول أنه استعرض مع رئيس الدولة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد ومستجدات المسار الانتخابي الرئاسي والتشريعي، وشدّد في هذا الإطار على ضرورة احترام إرادة الناخبين وتوفير مبدأ تكافؤ الفرص بين المترشّحَين ضمانًا لمصداقية العملية الانتخابية، معتبرا من غير المعقول تواجد أحد المترشحين بالسجن وحرمانه من القيام بحملته الانتخابية.

وأكّد رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية على أهمية تصويت التونسيين بكثافة في الانتخابات التشريعية يوم الأحد المقبل معربا عن أمله في أن تكون الحكومة القادمة مدعومة بحزام سياسي هام يمكّنها من اتخاذ القرارات القوية التي من شأنها التدرج بأوضاع البلاد نحو الأفضل.

من جهته أبرز نور الدين الطبوبي أن تونس تعيش لحظة فارقة من تاريخها، وأكّد على أن المسؤولية الوطنية تفرض توجه التونسيين والتونسيات بكثافة إلى صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية وفي الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لآوانها والتصويت لمن يأنسون فيه الثقة والكفاءة والقدرة على وضع برامج تساهم في تجاوز الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية الراهنة وتحقق الاستقرار المنشود.

واعتبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل أن الوضعية الاستثنائية لما هو عليه الحال في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية تتطلّب معالجة استثنائية لتحصين العملية الانتخابية من كل شائبة يمكن أن تمثّل مدخلاً للتشكيك أو الطعن في نتائج الانتخابات.

ودعا عبد المجيد الزار، رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، إثر لقائه برئيس الجمهورية، كل التونسيين إلى المشاركة المكثفة في المحطات الانتخابية القادمة من باب المسؤولية الوطنية، مؤكدا على أهمية التخفيض من منسوب التوتر وحدة التجاذبات السياسية، وإعلاء المصلحة الوطنية في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به البلاد.

 

 

المكان : قصر قطاج
التاريخ: 02 أكتوبر 2019
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings