كلمة رئيس الجمهورية في افتتاح أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين

أشرف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، يوم الثلاثاء 11 جوان 2019 بتونس العاصمة، على الافتتاح الرسمي للمؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين الذي تحتضنه تونس من 11 إلى 14 جوان الجاري بدعوة من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بحضور صحفيين وممثّلين عن نقابات وجمعيات صحفية من 140 دولة.


وشدّد رئيس الجمهورية في كلمة ألقاها بالمناسبة على أنّ منح تونس شرف تنظيم هذا المؤتمر لأوّل مرّة في الشرق الأوسط وافريقيا هو اعتراف ودعم للتجربة الديمقراطية التونسية والمكاسب التي حققتها وفي مقدّمتها حرية الرأي والتعبير والصحافة والمضيّ في ترسيخها مهما كانت كلفتها.

وأكّد رئيس الجمهورية على إيمانه الشديد بالشراكة الإستراتيجية مع هياكل المهنة وفي مقدّمتها النقابة الوطنية للصحفيين من أجل تطوير العمل الصحفي وتوسيع مناخات الحرية ومزيد تكريس تنقية المنظومة القانونية والجزائية من كلّ القوانين السالبة للحرية والالتزام فقط بأخلاقيات المهنة ومقتضيات القانون وتفعيل آليات التعديل الذاتي.

وعبّر رئيس الجمهورية على يقينه في مساهمة أشغال المؤتمر في تعزيز مكاسب الصحافة في تونس والعالم وتسلّح الصحفيين بآليات أكثر فعالية في زمن الإعلام الرقمي المتجدّد، تحصّنهم ضدّ الأخبار الزائفة وكل أشكال التضليل والتحريض التي تهدّد مستقبل الديمقراطيات وخاصة الناشئة منها.

وجدّد رئيس الجمهورية في خاتمة كلمته على الدور الريادي للإعلام مؤكدا أن لا ديمقراطية بلا حرية ولا حرية بدون إعلام حرّ، مستقلّ ومسؤول.

المكان : بتونس العاصمة
التاريخ: 11 جوان 2019
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings