زيارة إلى ثكنة الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية

أدّى رئيس الجمهورية محمد الناصر يوم الجمعة 11 أكتوبر 2019 زيارة إلى ثكنة الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية بقمرت.


وإثر تحيّة العلم على أنغام النشيد الرسمي، تولّى رئيس الجمهورية وضع إكليل من الزهور على "نصب التحدّي" المخلّد لشهداء الأمن الرئاسي الاثني عشر الذين تمّ استهدافهم في العملية الإرهابية الغادرة يوم 24 نوفمبر 2015، وترحّم على أرواحهم الزكيّة.

إثر ذلك قام رئيس الدولة بزيارة لتفقد جاهزية الوحدات الميدانية المختصّة لإدارة الأمن الرئاسي، وعبّر في كلمة ألقاها بالمناسبة، عن فخره بما عاينه من حرفية وحسن تنظيم تؤكد الجاهزية المتواصلة لمؤسسة الأمن الرئاسي، مثمّنا دور هذا السلك في كلّ المهام التي تعهّد بها وشدّد على روح التفاني من أجل الوطن لكلّ مكوّنات هذه المؤسسة والمنتسبين إليها وثمّن تضحياتهم لخدمة المجموعة الوطنية وسلامتها وأمنها ومساهمتهم في الذود عن النظام الجمهوري وضمان استقرار الدولة واستمراريتها.

وأكّد رئيس الجمهورية محمد الناصر أنّ توليه توسيم جرحى العملية الإرهابية الغادرة وثلّة من إطارات أمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية هو عرفان من الدولة للعمل النبيل لهذه المؤسسة وتخليد لذكرى شهداء الوطن من القوات الحاملة للسلاح.

وتولّى رئيس الدولة منح وسام الوفاء والتضحية لجرحى العملية الإرهابية التي استهدفت حافلة الأمن الرئاسي في 24 نوفمبر 2015، كما أسند الصنف الرابع من وسام الجمهورية لثلّة من إطارات ورتباء الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية.

المكان : ثكنة الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية بقمرت
التاريخ: 11 أكتوبر 2019
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings