لقاء رئيس الجمهورية مع جون بيار رافاران الوزير الأول الفرنسي الأسبق‎

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، يوم الخميس 27 سبتمبر 2018 بقصر قرطاج، جون بيار رافاران Jean-Pierre Raffarin ، الوزير الأول الفرنسي الأسبق، مرفوقا بوفد عن منظمة "قادة من اجل السلام" (Leaders for Peace) التي يترأسها.

وقدم رافاران إلى رئيس الجمهورية نسخة من التقرير السنوي الأول الذي أصدرته المنظمة حول وضع السلام في العالم سنة 2018 والذي تعرض إلى الأوضاع في تونس وعلى الحدود التونسية الليبية، مبرزا أن الدور المحوري الذي تضطلع به بلادنا في ضمان امن واستقرار منطقة شمال إفريقيا والمتوسط كان وراء حرص المنظمة على أن يكون الرئيس التونسي أول من تقدم له تقريرها السنوي.

ودعا رافاران المجموعة الدولية وخاصة دول الاتحاد الأوروبي إلى ترجمة التقدير الدولي للتجربة الديمقراطية التونسية بالالتزام بالوقوف إلى جانبها من اجل تجاوز الصعوبات الراهنة وتحقيق النمو الاقتصادي المنشود.

ومن جانبه، أعرب رئيس الجمهورية عن تقديره للشخصيات الدولية المؤسسة لمنظمة "قادة من اجل السلام" وتشجيعه لدورها في تعزيز بناء السلم والاستقرار في العالم عبر تحسيس القادة والرأي العام الدولي بخطورة النزاعات المسلحة الإقليمية والدولية منها.

وتضم منظمة "قادة من اجل السلام" شخصيات دولية مؤثرة منها بالخصوص بان كي مون، الأمين العام السابق للأمم المتحدة، وإيرينا بوكوفا، المديرة العامة السابقة لمنظمة اليونسكو، وعمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، وتتولى تحليل الأزمات الراهنة وتقديم رؤى ومقترحات تساهم في تهدئتها والبحث عن حلول سلمية لها.

 

المكان : قصر قرطاج
التاريخ: 27 سبتمبر 2018
شارك :

الأخبار ذات الصلة

الصفحات

Layout Settings