السيرة الذاتية

 
الباجي قايد السبسي هو خامس رئيس للجمهورية التونسية منذ إعلان الجمهورية في تونس في 25 جويلية 1957. وهو أوّل رئيس تونسي  منتخب انتخابا حرا مباشرا وديمقراطيا وذلك في 21 ديسمبر 2014 بنسبة أصوات بلغت 55.68%.
 
ولد الباجي قايد السبسي يوم 29 نوفمبر 1926 بزاوية سيدي بوسعيد بالضاحية الشمالية للعاصمة تونس.
 
درس في المرحلة الثانوية بمعهد الصادقية معقل النخب التونسية ثم التحق بجامعة السربون بباريس لمزاولة دراسته في الحقوق مواصلا نشاطه السياسي الذي كلّفه قرار مغادرة التراب الفرنسي بتاريخ 13 جويلية 1952 في ذات اليوم الذي تحصّل فيه على الإجازة في الحقوق.
 
عاد إلى تونس ليمارس مهنة المحاماة و تعهد بقضايا المقاومين المحالين من قبل سلطات الحماية الفرنسية على المحكمة العسكرية ورافع خاصّة على عدد من المناضلين  المحكومين عليهم بالإعدام من طرف المستعمر.
 
تقلّد بين 1956 و 1986  مسؤوليات هامة في الدولة من أبرزها منصب وزير الداخلية ووزير دولة مكلّف بالدفاع ووزير الشؤون الخارجية وسفيرا لتونس بباريس وبون.
 
يعرف عن الباجي قايد السبسي اقتناعه بأهمّية صون كيان الدولة وضرورة احترام المؤسسات الأمر الذي لم يتناف مع إيمانه بضرورة انفتاح النظام ودمقرطة الحياة السياسية وهو ما دفعه لتقديم استقالته من منصبه كسفير للجمهورية التونسية  لدى فرنسا ونشر مقالا في جريدة "لوموند" في 12 جانفي 1972 تحت عنوان “أسباب المغادرة” ثم تمّ إبعاده من الحزب الاشتراكي الدستوري سنة 1974 مع مجموعة من القيادات المطالبة بالانفتاح السياسي.
 
انضّم إلى المجموعة التي كوّنت فيما بعد "حركة الإشتراكيين الديمقراطيين" وأشرف على إدارة جريدة “ديموكراسي” (الديمقراطية) الناطقة بالفرنسية ونشر فيها مقالاته بصفة منتظمة.
 
انضّم من جديد للحكومة سنة 1980 كوزير معتمد لدى الوزير الأول ثم تولّى حقيبة الشؤون الخارجية انطلاقا من سنة 1981 لمدة خمس سنوات عرفت خلالها العلاقات الخارجية  ديناميكية جديدة وتميّزا دبلوماسيا تجسّم بالخصوص في النجاح في استصدار الإدانة الأولى والوحيدة من قبل مجلس الأمن لاسرائيل وذلك على إثر الغارة الجوية على مدينة حمام الشط بضواحي العاصمة.
 
تولّى السيد الباجي قايد السبسي  رئاسة مجلس النواب لمدّة سنة واحدة عام 1989، ثم غادرعلى اثرها الحياة السياسية عند انتهاء المدّة النيابيّة سنة 1994  وتفرّغ لممارسة مهنة المحاماة من جديد لمدّة عقدين.

أصدر سنة 2009 كتابه المعروف “الحبيب بورقيبة: الأهمّ والمهمّ” استعرض فيه بالخصوص أسس بناء الدولة التونسية الحديثة و مسيرته السياسية خلال نصف قرن.
 
بعد الثورة  دعي لترؤس الحكومة في 27 فيفري 2011 ونجح  خلال 8 أشهر في تأمين استقرار البلاد وإنجاح أوّل انتخابات حرّة ديمقراطية وشفّافة في تونس في 23 أكتوبر 2011 توّجت بانتخاب المجلس الوطني التأسيسي لصياغة دستور الجمهورية الثانية وسلّم السلطة في 13 ديسمبر 2011 في أوّل تداول على السلطة يضاهي ما يجري في دول عريقة في التقاليد الديمقراطية.
 
أسّس السيد الباجي قايد السبسي حزب نداء تونس في جويلية 2012 بغاية احداث التوازن السياسي في البلاد وضمان مبدأ التداول على السلطة. وفاز حزبه بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية في أكتوبر 2014.
 
انتخب رئيسا للجمهورية في أوّل انتخابات  ديمقراطية حرّة لمدة 5 سنوات وذلك في 21 ديسمبر 2014. تسلّم مهامه كرئيس لتونس في 31 ديسمبر 2014.
 
حرص رئيس الجمهورية منذ توليه  مقاليد الحكم على ترسيخ المسار الديمقراطي و تكريس روح التوافق الوطني و الدفاع عن هيبة الدولة و اعادة تموقع تونس و تعزيز حضورها على المستويين الاقليمي و الدولي وتدعيم علاقاتها مع الدول الشقيقة و الصديقة و حشد الدعم الدولي لمساندة تونس في مواجهة مختلف التحديات الاقتصادية و الاجتماعية و الأمنية.